منتديات خير اجناد الارض

لا إله إلا الله محمد رسول الله


    صفة وجه سيدنا يوسف عليه و على نبينا الصلاة و السلام

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 95
    تاريخ التسجيل : 21/08/2010

    صفة وجه سيدنا يوسف عليه و على نبينا الصلاة و السلام

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 1:26 am

    كيف كان وجه سيدنا يوسف "ع"



    عن أبي سعيد الخُدري قال: قال رسول الله (ص) : ((مررت ليلة أسري بي إلى السماء فرأيت يوسف فقلت: يا جبريل من هذا؟ فقال هذا يوسف ،قالوا: فكيف رأيته يا رسول الله؟ قال: كالقمر ليلة البدر))





    و عن ثابت عن أنس قال: قال رسول الله(ص) ((أعطي يوسف و امه شطر الحسن))





    و عن ابي اسحاق بن عبدالله بن ابي فروة قال: كان يوسف إذا سار في أزقة مصر يُرى تلألؤ وجهه على الجدران كما يرى نور الشمس و القمر على الجدران .






    و كان حسن يوسف كضوء النهار و كان ابيض اللون جميل الوجه جعد الشعر ضخم العينين مستوي الخلقة غليظ الساقين و العضدين و الساعدين ،خميص البطن، أقنى الانف ،صغير السرة ،و كان بخده الايمن خال اسود، و كان ذلك الخال يزين وجهه ،و كان بين عينيه شامة بيضاء كأنها القمر ليلة البدر و كانت اهداب عينيه تشبه قوادم النسور ،و كان اذا تبسم رئي النور من ضواحكه ،و اذا تكلم رايت شعاع النور يشرق من بين ثناياه، لا يقدر بنو ءادم و لا احد على وصف يوسف عليه الصلاة و السلام






    و يقال إنه ورث الحسن من جده اسحاق بن ابراهيم و كان احسن الناس و اسحاق هو الضاحك بالعبرانية، و هو ورث الحسن من امه سارة.....و اعطى يوسف من الحسن و الجمال و صفاء اللون و نقاء البشرة ما لم يعط احدا من العالمين، و انه كان لياكل البقول و الفواكه فترى حين يزدردها في حلقه و في صدره، حتى تصل إلى بطنه ....و قال وهب: الحسن عشرة اجزاء ليوسف تسعة و واحد بين سائر الناس .






    و عن ابن مسعود عنه(ص) : ((هبط جبريل عليه السلام فقال: يا محمد إن الله تعالى يقول لك : كسوت حُسن يوسف من نور الكرسيّ ،و كسوت وجهك-أي محمد ص- من نور عرشي))



    و قيل لـبعض الحكماء : أيوسف أحسن أم محمد؟ فقال الحكيم : كان يوسف من احسن الناس و محمد(ص) أحسن الناس .


    و يدل عليه حديث جابر قال: ((نظرت الى رسول الله-ص- و عليه حلة حمراء و نظرت الى القمر ليلة البدر فلهو احسن في عيني من القمر))



    كل تلك الأخبار مأخوذة من عرائس المجالس للإمام الثعلبي صــ98 و صـــ99 و صـــ100 .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 11:43 pm