منتديات خير اجناد الارض

لا إله إلا الله محمد رسول الله


    سيدي سعيد بالسبتية - القاهرة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 95
    تاريخ التسجيل : 21/08/2010

    سيدي سعيد بالسبتية - القاهرة

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 9:13 am

    مسجد الشيخ سعيد بالسبتيــــــة
    المشهور بسيدى سعيد بن مالك
    إنه فى يوم الخميس الموافق الخامس والعشرين من مارس 2010 الموافق التاسع من ربيع الآخر 1431هـ قد صليت الظهر فى مسجد سيدى سعيد بالسبتية وبع الصلاة توجهت إلى المقام لقرأة الفاتحة وبعدها قرأت ما دون على الحائط من الداخل (سيدى سعيد بن مالك الأنصارى الخزرجى ) ولوحة أخرى كتب عليها ( سيدى سعيد بن محمد بن على بن الحسين بن مطر بن مالك بن الحارث بن سنان بن خزاعة بن حى الأذدى ابو طالب الشاعر المعروف بالوحيد البغدادى شرح ديوان المتنبى وكانت بلاغته فى الأدب قوية – توفى سن 385هـ بعد أن عمر ثمانين عاما نقد عنه فى طبقات شيخ الإسلام جلال الدين السيوطى )0
    وقد عثرت على مقالة فى مجلة هدى الإسلام 1936م بنفس العنوان للنسابة حسن أفندى قاسم مدير مجلة هدى الإسلام كتب قائلا :
    قد استوقف نظرى ما يشاع ويذاع عند العامة من أن المدفون بهذا المسجد صحابى من أصحاب سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وإسمه سعيد بن مالك ، ولما لم يثبت عندى شئ من هذا – رحت باحثا ومنقبا لأقف على حقيقة صاحب هذا الضريح فأنار لى طريق البحث ما سأذكره بيد أنه من الانصاف أن أذكر بادئ ذى بدء أنى حينما كنت قديما أحاول البحث نعن معرفة صاحب هذا الضريح ولم ينر لى البحث عنه شيئا إلى سنة 1300هـ : ذكرت عنه فى أعلام السائلين عمن أقبر بمصر من صحابة سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم ص 12 ما نصه :
    ( ضريح ) بأول السبتية ظاهر القاهرة يعرف بسيدى سعيد بن مالك يذكرون عنه أنه صحابــــى
    ( قال ) السيوطى سعد بن مالك الأقيصر الأزذى ولم يذكر تاريخ وفاته ( ثم ) قال ومن ولده اليوم بقية بمصر فلعل صاحب هذا الضريح منهم أو هو سعيد بن محمد بن على بن الحسن بن سعيد بن مطر بن مالك ترجمه السيوطى فى طبقات النجاه قال عنه توفى سنة 385 هـ وأثله من بغداد وقدم مصر0
    وقد لا تفيد هذه العبارة تقرير حقيقة عن صاحب هذا الضريح إنما هى تحصيل حاصل إرجاء يكشف المستقبل – ولهذا رأيتنى فى حاجة إلى التعقيب والاستزادة فحاولت البحث فلم أوفق إلى صحابى تسمى بهذا الاسم دخل مصر ومات بها – وكل ما وجدته عبارة فى الكواكب السيارة لابن الزيات ص 25 نصها : وممن دخلها أبو عميرة المزنى رضى الله عنه وهو سعيد بن مالك ولأهلها عنه حديث واحد – وهذه العبارة لم تثبت عندى لأمور منها تساهل ابن الزيات فى كثير من أحاديثه ومنها أن الذى دخل مصر هو سعيد بن مالك الأقيصر الأزدى وخرج منها : ومنها أن الذى يذكر بهذه التكية ( أبو عميرة المزنى ) إنما هو رشيد بن مالك لا سعيد "در السحابة -1101 وانظر الاصابة وأسد الغابة والاتيعاب "
    ومنها أن المنطقة لم تكن تعرف فى ذلك العصر ولا بعده بعصور وعهدنا بها معرفة من أوائل القرن الثامن الهجرى وهنا لاح لنا بعد أن عالجنا هذا الطرق ولم نجدها مجدية أن نرجع إلى تراجم من جاء بعد هذا القرن ممن يمت إلى علم أو صلاح أو نحوها وكان له بهذه المنطقة جوار أو صلة علنا نصل إلى غايتنا المرجوه – فبحثنا فى الدر الكامنة فى أعيان المائة الثامنة للحافظ ابن حجر فلم نجد فيها أنشودتنا الضالة – ثم وجدنا فى الضوء اللامع السخاوى (57 – 3 – 967 ) ونصها سعيد أحد المعنقدين المقيمين ببولاق – مات فى ربيع الآخر سنة ستين وثمانمائة ودفن ببعض بساتين الطريق الجديدة 0 قاله المنير ولما كان هذا بيت القصيد من هذا الحديث فأن نترك تاريخ هذا المسجد فى ماضية وحاضره وعلاقة صاحب هذا الضريح الذى كان تاريخه حلقة مفقودة 0
    المزارات المصرية والآثار الإسلامية
    أوفى مصدر لتاريخ ( مساجد القاهرة والقطر المصرى ) ومزاراتها ومشاهدها وخططها القديمة والحديثة ومعالمها التاريخية والأثريـة
    ( مصورة ) وتراجم علمائها وملوكها وأمرائها وأنساب أسرها ، نتيجة بحث ومشاهدات وأكتشافات وتحقيقات علمية وقف عليهــا
    ورتبها ودونها فى أعوام وسنين طويلة 0
    مدير مجلة هدى الإسلام
    حسن قـاسمـ
    القاهرة فى 16 صفر سنة 1355هـ
    8 مايـــو 1936م

    علق عليها حفيدة الشريف ( على محمود محمد على )

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 19, 2017 11:27 pm