منتديات خير اجناد الارض

لا إله إلا الله محمد رسول الله

    أسباب أسامي اماكن مصر

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 4:54 pm

    ما هو اصل كلمة Egypte ؟



    أصل الكلمة هو (حت. كَ. بتح).وهي أسم مدينة منف (الجيزة اليوم).




    وقد اختلف الكثير في معنى التسمية فمنها :


    معناه (حت)تعني الحائط,المدينة , البيت،(كَ)تعني جاه, مجد و(بتاح) تعني الفتاح وهو معبود مدينة منف والتي كان فيها معبده الاكبر.ومجمل التسمية يعني بيت جاه الله ,بيت الرب جل جلاله.


    المعنى الاخرهو (حت)تعني الحائط,المدينة , البيت،(كَ)تعني في اللغة المصرية القديمة الروح ,القوة,(بتاح) تعني الفتاح والتي أُقتصرت عن الكلمة بابتاح أي الفتاح و(با) تمثل (ال)التعريف في اللغة المصرية القديمة ...ومجمل المعنى هو (المدينة المحصنة بقوة الفتاح) أي المدينة المحمية والمحصنة والمصانة بقوة الله ..


    والتي تحمل نفس معنى اللقب الذي كان يطلق على القاهرة في العصر المملوكي(مصر المحروسة)وتحمل نفس المعنى كما جيئ في القرآن الكريم (فلما دخلوا على يوسف ءاوى إليه أبويه وقال ادخلوا مصر ان شاء الله ءامنين)99 سورة يوسف .


    وقد اخذ الكنعانيين هذه التسمية ولكن كانوا ينطقونها (ح ق فت). بعد الحذف والابدال المتعارف عليه عند انتقال الاسم من لغة لاخرى وقد أطلقواهذا الاسم على مصر كلها.


    وقد اخذ اليونانيون هذه التسمية من الكنعانيين ولكن بعد ان غيروا في بعض حروفها فقد حولوا حرف الحاء في كلمة (حيت) إلى حرف E وحولوا حرف الكاف في كلمة (كَ) إلى الحرف G حتى اصبحت Aegyptus وقد انتقلت هذه التسمية عن اليونانية إلى كل اللغات الاوربية.


    وكل لغة اضافت وحذفت طبقاً لخاصية كل لغة فمثلاً نجدها في الانجليزية egypte و في الايطالية Egitto وقد أخذ عرب وسط وجنوب شبه الجزيرة العربية التسمية من الكنعانيين واطلقوها على الشعب الذي يسكن مصر (قبط) اي ان القبطية هي قومية الشعب المصري باكمله قديما وحديثاًاي ان القبطي هو المصري فالاقباط هم شعب مصر و القبطية هي قومية وليست ديانة او طائفة دينية انما هم اغلب الشعب المصري واحب ان اذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (استوصوا بقبط مصر خيرا فإن لهم ذمة و رحما) و في رواية (نسبا و صهرا)
    وهذا الحديث قيل قبل الفتح العربي لمصر .. اي ان اهل مصر هم القبط والقبط هم اهل مصر والقبط الذين هم اهل مصر كانوا يدينون باديان عدة وهي المسيحية في الدلتا والصعيد حتي اسيوط تزيد شمالا وتقل تدريجا حتى الجنوب ثم تنتشر جنوبا ومن سوهاج حتى النوبة عبادة امون الالاه المصري الفرعوني واقلية يهودية ليست بقليلة من ابناء مصر يتمركزون في الاسكندرية ويتواجدون هنا وهناك الى ان اتى الفتح الاسلامي لمصر وانتشار الاسلام في ربوعها وهجرة بعض القبائل العربية اليها يتواجدون هنا وهناك ونذكر بعض من هذه القبائل بني هلال وبني سليم الذين هاجروا الى مصر ثم هاجر معظمهم بامر من الخليفة الفاطمي الى المغرب العربي و قبيلة جهينة ( بقرية جهينة بمحافظة سوهاج) بني مر (بقرية بني مر باسيوط ) والاشراف الهاشمين ويتواجدون في اغلبهم بصعيد مصر بمحافظة قنا وعرب سينا وعرب مرسى مطروح وعرب الصعيد الجواني ولكن رغم كل ذلك فان جميع الهجرات العربية بعد الفتح العربي لمصر لم تتعدى 150الف شخص كما ذكر الكاتب والمؤرخ جمال حمدان في احد كتبه وبرغم من ان هذا العدد من المهاجربين العرب لمصر كبير الا ان هذه الهجرات لم تغير في طبيعة وتركيب الشعب المصري حيث ان عدد الشعب المصري آن ذاك كان 8 مليون نسمة وان جميع الهجرات التي صاحبت المستعمرين من فرس وبيزنطين و رومان وعرب و ترك وفرانساويين وانجليز لم يؤثروا كثيرا في هذا الشعب العريق
    الهم الا شخص عيناه خضراوتان اومراة شعرها بني وبعض من الكلمات التركية والفارسية و اليونانية و الفرنسية والانجليزية دخلت على اللسان المصري واختلطت بالغة العربية والقبطية لتكون العامية المصرية التي تحتوي على10 الاف كلمة قبطية ولا ننسى ان الصعيد المصري بدأً من المنيا كان يتحدث اللغة القبطية حتي القرن 18م وحتي صدور فرمان عثماني بقطع لسان من يتحدث اللغة القبطية في مصر مما ساعد على انتشار اللغة العربية في الصعيد ونسيان اللغة القبطية الا بعض العائلات التي مازالت تحتفظ ببعض من اللغة القبطية وبعض الاغاني القبطية والتي تعتبر هي بقايا التراث القبطي المصري وبعض من القساوسة الارثوزوكس الذين يقيمون صلواتهم باللغة القبطية الحية حتي يومنا هذا في الاديرة المصرية وبين محبي علم المصريات وبعض من المثقفين وفي قلبي .




    اي ان اصل عرق مصر هو (قفط بن مصريام"او مصر" بن بيصر بن حام بن نوح عليه السلام)


    و العرب سموا اسم البلد على اسم اول واحد نزلها و هو مصريام .... و سموا اسم أهلها على اسم الذي ينسبون اليه عرقيا جميعا و هو قفط الذي حرف اسمه العرب فسموه قبط و لذلك كما ذكرنا اهل مصر قبط


    و اما الاجانب فسموا اسم البلد و اسم العرق بأسم واحد ..... فقد اشتقوا اسمها ايضا من (قفط او قبط) مثل ما اشتقها العرب


    و من ثم نطقوها من قبط إلى جبت و من ثم إلى ايجيبت



    فهذا اصل تسمية مصر و إيجيبت و قبط عند العرب و الاجانب .... و يتضح لنا انهم اشتقوا مطلقاتهم هذه من الأسم الاول او العرق الأأول القديم جدا لها و هو قبط او قفط .... و هذا دليل على ان قبط هو الأسم القديم جدا و الأول الذي ينسب له جميع المصريين

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 4:56 pm

    أحياء القاهرة و الجيزة و 6أكتوبر

    القاهرة :
    هو الأسم الذي اطلقه الفاطميين على العاصمة عندما دخلوا مصر

    معنى اسم الجيزة :
    هي من ‏المدن القديمة ‏التي أنشئت ‏وقت فتح ‏العرب لمصر ‏‏، وقال ‏ياقوت في ‏معجم البلدان ‏‏: الجيزة في ‏لغة العرب : ‏معناها ‏الوادي أو ‏أفضل موضع ‏فيه
    بعد أن فتح المسلمون بقيادة عمرو بن العاص حصن بابليون وهو على الشاطئ الشرقي للنيل أجتاز رجال من الجيش النهر ليتولوا حراسة الجهة المقابلة للحصن فسميت الجيزة



    حي الزاوية الحمراء - القاهرة :
    حي شعبي بشمال القاهرة أسسه الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات وذلك لاستيعاب سكان عشش الترجمان وبولاق العشوائيتين الذين تم نقلهم إلى مسكان الزاوية الحمراء ،وترجع تسمية حي الزاوية الحمراء إلى وجود زاوية للصلاة عند محطة شادر السمك مطلية باللون الأحمر وكانت العلامة المميزة لهذا المكان لذلك أطلق على هذه المنطقة الزاوية الحمراء
    و قد كان يتبع حي شبرا العريق في السابق ثم انفصل عنها و صار حي بذاته الآن




    حي الشرابية - القاهرة :
    وسمي كذلك نسبة إلى الشرابية وهى طائفة من العسكر كانت تتولى نقل المؤن إلى الجيش قي المعسكرات أيام الفاطميين




    حي شبرا - القاهرة :
    و شبرا كلمة قبطية ، اسمها الاصلي 'شبرو' وهي كلمة قبطية معناها الكوم "القرية او العزبة او البستان أو التل"
    ولم تكن شبرا في يوم من الأيام جزء من القاهرة ولم تكن ـ كما هي اليوم ـ في قلب القاهرة تزخر بالحياة والناس وكانت مجرد ضاحية.انشأها محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة عام 1809م.
    شبرا كانت عبارة عن جزيرة وسط النيل اسمها جزيرة الفيل ثم بفعل إطماء النيل اتصلت الجزيرة بالأرض لتصبح هي أرض شبرا وروض الفرج.


    شارع أحمد حلمي - حي شبرا - القاهرة :
    سمي تخليدا لذكر الصحفي المناضل أحمد حلمي الذي عمل مناضلا مع مصطفى كامل ضد الإنجليز




    منطقة وسط القاهرة - القاهرة :
    و يسميه أهل مصر بمنطقة وسط البلد و السبب لوقوع المنطقة في وسط عاصمة مصر القاهرة




    حدائق القبة - القاهرة :
    كانت حدائق القبة منطقة سكن لطبقة الباشاوات وأثرياء المصريين والأجانب ورجال الحكم
    و سبب تسميتها انه عرف عنها كثافة الأشجار والحدائق المحيطة بالقصور الكبيرة بها




    شارع مصر و السودان - القاهرة :
    "شارع مصر والسودان" كان اسمه القديم "شارع ملك مصر والسودان" اللقب الذي كان يلقب به الملك فاروق ملك مصر ، حيث كان يسكن الملك فاروق الأول في نهاية الشارع
    ثم حرف الأسم بعد ذلك فسمى شارع مصر و السودان




    شارع أحمد عبد العزيز - القاهرة :
    تخليدا لذكر البطل الشهيد المصري أحمد عبد العزيز الذي ابلى بلاءا حسنا و استشهد هو و رفقائه في حرب فلسطين




    شارع عباس العقاد - مدينة نصر - القاهرة :
    تخليدا لذكر الكاتب و الأديب الكبير المشهور عباس محمد العقاد




    شارع بين القصرين - القاهرة :
    لوقوعه بين قصري الخلفاء العبيديين الشرقي و الغربي




    الأزبكية - القاهرة :
    يرجع اسمها الى الأتابك أزبك بن ططخ وهو من مماليك الأشرف برسباي الذي بدأ في تعمير المنطقة عام 880هـــ بعدما كانت منطقة خربة ، وحفر مجرى من الخليج الناصري ليوصل الماء الى أرض الأزبكية .. وقد شجع ذلك الأهالي فبدأو البناء حولها




    منطقة جاردن سيتي - القاهرة :
    كان موضع جاردن سيتي موضعاً قديماً غامراً بمياه النيل حوله السلطان الناصر محمد بن قلاوون إلى ميدان سمي بالميدان الناصري، وغرس فيه الأشجار وافتتحه في سنة 718 هـ / 1318 م .
    و جاردن سيتي كلمة انجليزية معناها مركز الجنائن أو مركز الحدائق أو أرض الحدائق لكثرة الأشجار و الجنائن التي غرسها السلطان الناصر بن قلاوون بها .... حتى ان اسمها القديم كان الميدان الناصري نسبة إلى الذي بناها




    حي السيدة زينب - القاهرة :
    سمي بذلك نسبة للمسجد و الضريح القائم به المنسوب للسيدة زينب التي يرجع نسبها للإمام علي بن أبي طالب . و يُختلف في صاحبة هذا الضريح الحقيقية
    و هذا الحي من أشهر الأحياء و المناطق في القاهرة




    حي السيدة نفيسة - القاهرة :
    نسبة إلى الضريح القائم به للسيدة نفيسة بنت الحسن الانور التي يرجع نسبها إلى الإمام علي بن أبي طالب
    و هو من أشهر أحياء القاهرة




    شارع المغربلين - حي الدرب الاحمر - القاهرة :
    وقد سميت المغربلين نسبة للحرفة النشطة في هذه المنطقة بحكم إتساع تجارة الحبوب فقد كان من يتولى غربلة الحبوب بواسطة الغربال بهدف تنظيفها مما بها من شوائب




    حي الغورية - القاهرة :
    نسبة لمنشآت السلطان الغوري بالمنطقة و أشهرها مسجده المعروف بمسجد السلطان الغوري




    شارع الألفي - القاهرة :
    سمي بذلك نسبة إلى رجل يلقب بالألفي ... جلب مملوكا سنة 1775ثم باعوه الى تيمورلنك والذي أهداه الى مراد بك .. فرد عليه بهدية ألف أردب من الغلال فسمي الألفي بسبب ذلك ثم أعتق ...
    أشتهر هذا الرجل بالعنف وبنى عدة قصور و حارب الفرنسيون وكانت قواته تمثل نصف قوة المماليك-علاقاته بالأنجليز جيدة و قاوم محمد علي في حكم مصر- مرض وتوفى1807




    الحلمية - القاهرة :
    نسبة الى عباس حلمي الأول-حفيد محمد علي باشا-أنشأ فيها سراي عظيمة




    حي العباسية - القاهرة :
    كان أسمها القديم صحراء الريدانية
    حتى جاء عهد الخديوي عباس الذي كان أول من أنشا في صحراء الريدانية المبانى ومنها مستشفى الامراض النفسية، وقد أقيمت المنازل على أرض العباسية المنسوبة إلى عباس حلمي الأول بانيها .. فلذلك سميت على اسمه لأنه هو الذي بناها
    وكانت العباسية منطقة الكبراء والأثرياء قبل أن تتحول إلى منطقة للطبقة المتوسطة وفوق المتوسطة، وهي من أشهر أحياء القاهرة





    القصر العيني - القاهرة :
    أنشأه شهاب الدين أحمد بن عبد الرحيم العيني في سنة 1466 م
    وعرف بقصرالعيني
    أستولى عليه المماليك ثم الفرنسيون واستعمله بونابرت كمستشفى ثم أنشأ فيه محمد علي مدرسة حربية في1825
    و في 1856 أفتتح سعيد باشا مدرسة الطب وتولى ادارته كلوت بك




    الفلكي - القاهرة :
    نسبة الى محمود باشا حمدي الفلكي
    عاش في الفترة من1815-1885 في عهد الخديوي إسماعيل باشا




    المطرية - القاهرة :
    كان أسمها القديم (منية مطر) و معناها : منية : أي أرض _ مطر : أسم الرجل الذي كانت الارض تبعه
    و كان أبو جعفر المنصور قد عين مولاه (مطر) عاملا على مصر في سنة 157هجريا وعزله المهدي في سنة159هجريا
    و من ثم بعد ذلك تغيرت لفظة اسمها من (منية أو أرض مطر) إلى (المطرية) إلا ان المعنى ثابت و هو ان المنطقة مسماة على اسم صاحبها مطر




    المنيرة - القاهرة :
    في عام 1873أقيم فيه أفراح زفاف ثلاثة أمراء وأميرة من أولاد الخديوي اسماعيل -وأقيمت المسارح والملاعب وأطلقت الصواريخ ودامت الأفراح أربعين ليلة و لذلك سميت المنيرة




    حي الزمالك - القاهرة :
    في عام 1830 بنى محمد علي باشا قصرا بين المزارع في الجهة الشمالية من أرض الجزيرة الكبيرة واتخذه مكانا للنزهة وكان بالقرب من هذا القصر أخصاص وعشش يصطف فيها رجال حاشيته فسميت الزمالك وهي كلمة ألبانية معناها الأخصاص أو العشش المصنوعة من البوص و القش




    الموسكي - القاهرة :
    ينسب الى الأمير عز الدين موسك أحد أمراء السلطان صلاح الدين الأيوبي
    وأنشأ قنطرة الموسكي وكان طيبا خيرا به تقوى ويحترم العلماء وتوفى في دمشق 584هجريا




    الوايلي - القاهرة :
    سكن في هذه المنطقة قبيلة من العرب تعرف ببني وائل ... التي سميت المنطقة على اسمها بالوائلي ثم عرفت بالوايلي لكثرة نطق اهل القاهرة الهمزة ياءا
    وكان بالمنطقة قناطر ينسب انشائها الى الناصر محمد بن قلاوون




    باب الخلق - القاهرة :
    اسمه أصلا باب الخرق وكانت فضاء تخترقه الرياح فسمى الخرق ثم حرف الى الخلق




    باب الشعرية - القاهرة :
    عرف باسم باب العدوي لوجوده أمام جامع العدوي
    و الشعرية طائفة من البربر يقال لهم بنو الشعرية وهم مزانة وزيارة وهوارة




    باب اللوق - القاهرة :
    كانت مياه نهر النيل تغمر هذه الأراضي أثناء الفيضان ثم تنحسر عنها فتتركها لينة لاتحتاج الى حرث فكانت هذه الأراضي "تلاق لوقا"أي تبذر فيها البذور
    وقيل أيضا أن سبب تسميتها لوق أنها أرض مرتفعة "اللق" هي الأرض المرتفعة




    باب زويلة - القاهرة :
    أسم قبيلة زويلة وهي أحدى فرق الجيش الفاطمي التي أتت الى مصر بقيادة القائد جوهر الصقلي




    حي الزيتون - القاهرة :
    سمي بهذا الاسم لوجود مزارع مشهورة بزراعة الزيتون به قبل ثورة 23 يوليو. بعد سن قانون الاصلاح الزراعي تحولت المزارع والفيلات والقصور التي كانت متواجدة بالمنطقة إلى عمارات ولكن لا تزال بعض هذه القصور موجودة




    حي المقطم - القاهرة :
    سبب تسميته لوجود جبل المقطم به .... و سبب تسمية الجبل بذلك هو أنه "مقطوم من الشجر" أي ليس عليه شجر و لا خضرة بل جبل مقفر و لذلك سمي المقطم اي الخالي من الشجر
    حي يقع أعلى جبل المقطم بالقاهرة، ينقسم إلى ثلاث هضبات : الهضبة العليا والوسطى والسفلى أو الصغرى
    كان المقطم مفتاح الفتح الإسلامي للفسطاط عاصمة مصر في ذلك العصر عندما استخدمه عمرو بن العاص للسيطرة على جميع أحياء الفسطاط من الأعلى ومعرفة تحركات جيوش الأعداء والرد عليها




    مصر القديمة - القاهرة :
    كان اسم المنطقة سابقا مصر العتيقة .. و القديمة و العتيقة بمعنى واحد و هو العراقة و احتواء المنطقة على أقدم و اعتق مسجد بمصر و إفريقيا و هو مسجد عمرو بن العاص بمنطقة الفسطاط بمصر القديمة كما يوجد به معالم و مزارات مختلفة




    منطقة اثر النبي بمصر القديمة - القاهرة :
    أثر النبي أو العهدة الشريفة هي متعلقات شخصية للرسول صلى الله عليه وسلم، احتفظت بها مصر في مسجد أثر النبي بساحل أثر النبي بجنوب القاهرة. وقد ظلت المتعلقات في هذا القصر حتى وقع الفتح العثماني عام 1516 حين هزم السلطانُ العثماني سليم الأول السلطان المملوكي قانصوه الغوري وقتله في معركة مرج دابق ثم أعدم طومان باي إثر معركة الريدانية ودخل القاهرة وأسر المتوكل الثالث، خليفة المسلمين، وأخذه إلى إسطنبول ومعه كل أثر النبي. وفي إسطنبول، وافق المتوكل على الله على أن يتنازل عند موته للسلطان العثماني عن لقب "خليفة المسلمين" ومعه آثار الرسول ومنها سيفه وبـُردته. وبموت المتوكل عام 1534، انتقلت الخلافة الإسلامية إلى العثمانيين لتمكث في دولتهم حتى 1924 . وقد خصص العثمانيون القصر الثالث في قصر طوپ قپو لعرض المتعلقات، وما زالت هناك حتى اليوم




    شارع ابن سندر - القاهرة :
    نسبة إلى الصحابي أبي الأسود مسروح بن سندر الخصبي ... و كانت هذه المنطقة في السابق أرضا لهذا الصحابي و محل سكنه و لذلك سميت على اسمه





    حي العجوزة - الجيزة :
    العجوزة هي نازلي هانم بنت سليمان باشا الفرنساوي مؤسس الجيش المصري في عصر محمد علي، وقد تزوج بها شريف باشا الذي تولي رئاسة الوزارة أربع مرات، والذي كان يمتلك 30 فدانا من أراضي طرح النهر في المنطقة المعروفة الآن بالعجوزة. وفي حياته كان يعتزم إقامة مسجد في ركن أرضه علي النيل قرب كوبري الجلاء، لكنه مات قبل أن يحقق أمنيته، فإذا بأرملته نازلي هانم تتولي بنفسها تحقيق أمنية زوجها، وإذا بها تشرف بنفسها علي أعمال بناء الجامع في مكانه الحالي رغم أن عمرها كان قد تجاوز 90عاماً في ذلك الوقت! مما جعل الأهالي يطلقون عليه مسجد العجوزة!! ويطلقون علي المنطقة بأكملها اسم العجوزة، ولقد أنجبت نازلي هانم بنتا أسمتها "توفيقة".
    تزوجت توفيقة بدورها "عبدالرحيم باشا صبري" الذي أنجب منها نازلي أم الملك فاروق.






    قرية و منطقة ميت عقبة - حي الدقي - الجيزة :
    مدينة ميت عقبة تقع داخل محافظة الجيزة
    اسمها الاصلي (منية عقبة) و منية : اي ميت و معناها أرض عقبة
    و عقبة هذا هو الصحابي عقبة بن عامر بن عبس الجهني رضي الله عنه ، حيث سكن هذا الصحابي بهذه المنطقة عندما سكن مصر حيث اقطعه أياها معاوية بن ابي سفيان أرضا له .... فسكنها و كانت ارضا له إلى أن مات بها




    شارع الربيع - الجيزة :
    نسبة إلى الإمام الربيع بن سليمان الجيزي




    قرية وردان - 6 أكتوبر :
    نسبة للصحابي وردان مولى عمرو بن العاص رضي الله عنه حيث كانت هذه القرية أرضا لهذا الصحابي و محل إقامته و سكنه بالجيزة و هي تسمى حتى الآن بهذا الأسم نسبة إليه
    و كانت هذه القرية تابعة لمحافظة الجيزة منذ عهد قريب و أصبحت الآن تابعة لمحافظة 6 أكتوبر




    قرية العبسي - 6 أكتوبر :
    نسبة للضريح القائم بها المنسوب للصحابي عمار بن ياسر العبسي رضي الله عنه




    منطقة الفسطاط - حي مصر القديمة - القاهرة :

    الفسطاط تعني القش أو الخيمة المصنوعة من القش ... فعندما نزل عمرو بن العاص هذه المنطقة بنى فيها خيمته هذه فسميت المنطقة لذلك
    فبعد ان سار عمرو بن العاص من الفسطاط إلى الإسكندرية وعاونهم القبط في أعمالهم ورحبوا بهم.. وعند حصن الإسكندرية اقتتلوا قتالاً شديدًا ثم تم لهم فتحها بعد حصار دام بضعة أشهر، وقبل أهل مصر الصلح.. وعليه نشير إلى أن عمرو بن العاص حينما عزم على التوجه إلى الإسكندرية، أمر بنزع فسطاطه الذي ضربه قرب حصن بابليون (في القاهرة حاليا كما تسمى) فإذا فيه يمام قد فرخ فتركه كما هو.. وحينما فتح المسلمون الإسكندرية أراد عمرو بن العاص اتخاذ الإسكندرية عاصمة ودار هجرة للمسلمين. فكتب إلى عمر بن الخطاب يستأذنه في ذلك، فسأل عمر رسول عمرو بن العاص : هل يحول بيني وبين المسلمين الماء؟ فأجابه: نعم. فكتب عمر إلى ابن العاص أن يرحل عن هذا المكان ...فتحول عمرو بن العاص إلى موضع فسطاطه القديم بالقاهرة وذلك حينما استشار أصحابه أين ينزلون فأشاروا عليه بالنزول في هذا الموضع، وكان مضروبًا في موضح الدار التي تعرف بدار الحصى عند دار عمرو الصغرى، ثم انضمت إليه القبائل وتنافست في المواضع، واختط عمرو المسجد الجامع الذي عرف بتاج الجوامع (جامع عمرو حاليا) ، وكان حوله حدائق وأعناب، وقام عمرو بنصب الحبال مع أصحابه حتى استقامت ... و لمسجد عمرو بن العاص اخبار كثيرة .



    حي الجمالية - القاهرة :
    نسبة إلى الامير جمال الدين محمود الأستادار و هو من عهد المماليك البرجيه
    و قد بني الامير مال الدين في الحي مدرسة سنه1409م و كانت من اعظم مدارس القاهرة



    حي الحسين - القاهرة :
    و هو بجانب حي الجمالية ، و لقد سمي الحي بهذا الأسم نسبة للضريح و المسجد القائم به لرأس الصحابي الشهيد الحسين بن علي بن ابي طالب
    و يُعتبر أشهر معلم ديني في مصر



    حي زين العابدين - القاهرة :
    سمي بذلك نسبة لمسجد و ضريح رأس الشهيد سيدنا زيد بن علي زين العابدين القائم بها



    منطقة الهرم - الجيزة :
    سمي نسبة الاهرام الأثرية التي بها و التي هي أشهر مزارات مصر



    منطقة و كوبري السيدة عائشة - القاهرة :
    نسبة إلى المسجد و الضريح القائم بها للسيدة عائشة بنت جعفر الصادق



    منطقة سيدي الشعراني - القاهرة :
    نسبة إلى المسجد و الضريح القائم بها للعالم الصوفي عبد الوهاب الشعراني



    حي عين شمس - القاهرة :



    حي السبتية - القاهرة :

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 4:57 pm

    أصل اسم أسيوط :


    أسيوط هي أكبر مدن صعيد مصر. وهي عاصمة محافظة أسيوط ويوجد بها أول أكبر جامعة اقليمية هي جامعة أسيوط.



    أصل التسمية
    [[وابن قرية امشول]] = اسم سوت المشتقة من كلمة سأوت التي تعني حارس باللغة الهيروغليفية أي حارس الحدود لمصر العليا عندما انضمت إلى طيبة عاصمة البلاد في نضالها ضد الهكسوس الغزاة وبذلك تكونت أقدم إمبراطورية عرفها التاريخى وأثناء حكم البطالمة لمصر أطلق على أسيوط اسم ليكو بوليس أي مدينة الذئب نسبة إلى معبودها اوب واوت وقد اكتسبت أهميتها في مصر القديمة لما لها من موقع متوسط بين أقاليم مصر الفرعونية ولكونها مركزا رئيسيا للقوافل التجارية المتجهة إلى الواحات بالصحراء الغربية وبداية درب الأربعين الذي يصل إلى السودان وبعد الفتح الإسلامي لمصر نقل العرب اسم المدينة الفرعوني ونطقوه سيوط ثم أضافوا همزة القطع فصارت أسيوط





    اسامي بعض مناطق أسيوط


    ديروط :
    تتعتبر ديروط من أكبر مراكز اسيوط حيث انها تحتوي علي عدد كبير من القري يتعدي 70 قرية كبرى ونذكر فيها مقاومة الإنجليز وقتل عدد كبير منهم عندما اوقفو القطار ولم يستطيع الإنجليز ان يمرو بالمدينة حيث سموه الإنجليز die raod اى طريق الموت





    منفلوط :
    قيل ان معناها مكون من ثلاث مقاطع : فراء alwt _ اداة الربط n` _ بمعنى مكان ma
    أى أن هذه البلدة كانت سوق للفراء وكما هو واضح فهذا اسم مصرى لبلدة مصرية
    و قيل ان معناها كلمة مركبة مزجياً وأصلها "منفى لوط " (المقصود هنا النبي لوط عليه السلام)، وكتب قائلا: "هذه المدينة معروفة ومشهورة لدى المسلمين المتدينين، لأنها كانت ـ حسب ما يعتقدون ـ المكان الذي أوى إليه النبي لوط [عليه السلام]، بعد دمار موطنه عمورة
    و قد على العموم قد ورد اراء مختلفة عن سبب تسميتها بمنفلوط و اختلف في سبب تسميتها و الله اعلم بالصواب





    الغنايم :
    أصل الغنايم هو سعيد بن غنيم جاء من اليمن إلى مصر مع سيدنا عمرو بن العاص رضي الله عنه، وسكنوا الصعيد وأسسوا مدينة الغنايم بأسيوط، ثم انتشروا في أنحاء مصر وفلسطين والأردن وسوريا وإيران وباكستان





    ساحل سليم :
    سميت ساحل سليم بهذا الاسم نسبة الي قبيلة بني سليم وهي قبيلة عربية حجازية





    أبنوب :
    و معناها الذهب





    أبو تيج :
    معنى اسم المنطقة المخزن أو الصومعة

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 4:58 pm

    أصل تسمية قنا و تغير اسمها على مدى العصور :
    الاسم التاريخي للمحافظة ( أصل التسمية ) :-


    1- الاسم الفرعوني : شابت 2- الاسم الإغريقي : كينوبوليس


    3- الاسم الروماني : مكسيميان 4- الاسم القبطي : قونة أو كونة


    5- الاسم العربي : " اقني " ومنها اشتق الاسم الحالي " قـنا "



    معاني اسامي بعض المراكز بمحافظة قنا (أبو تشت - قوص - النقادة) :




    أبوتشت في اللغة يعود أصل التسمية إلي اللغة الفرعونية القديمة . وهي في الاصل ( باتست ) أي طريق الذهب إلي الصحرا عبر وادى الكرنك في غرب أبوتشت وهي من قري خط الجبل فيما يعرف حالياً





    قوص هي مدينة ومركز بمحافظة قنا. وتقع علي الساحل الشرقي من النيل جنوب القاهرة بحوالي 645 كم.
    أصل التسمية
    قيل انها سميت على اسم رجل اسمه "قوص" وقال أخرون أنها كلمة قبطية تعني "الكفن" لأن اهلها كانوا مهرة في دفن الموتي وتكفينهم. وقال آخرون إن اسمها يعود الي كلمة ناقوس لكثرة مابها من كنائس وأديرة كانت منتشرة بها لدرجة أن وصل عدد المذابح الكنسية إلى 365ً.




    نقادة :
    اسم (نقادة) يعود الى بداية النطق باللغة العربية فى هذه المنطقة فى القرن السابع عشر حيث كان الأهالي يتكلمون اللغة القبطية وهذا الاسم تحريف عن اسمها القبطي (ني كاداي) وهي كلمة تعنى "الفهم او المعرفة" وربما كان أهلها فى القديم من ذوي المعرفة والعلم ولهذا أطلقوا عليها هذا الإسم. وقيل ايضا انها مشتقة من اسم نجادة وتعني النجدة والانقاذ حيث كان القدماء المصريين يستغلونها في موسم الفيضان للنيل في دفن امتعتهم ثم حرفت بعد ذلك من "نجادة" الي "نقادة".

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 4:58 pm

    اصل تسمية الاسكندرية :


    بالطبع فالأسكندرية غنية عن التعريف ..... كما نعلم أن الأسكندر الأكبر القائد المشهور بنى مدينة الأسكندرية و بنى منارته بها .... و كانت عاصمة الأسكندر هذه المدينة و لذلك سميت على اسمه بالأسكندرية ... حتى ان الأسكندر الأكبر يروى انه دفن بالأاسكندرية


    للعلم : هناك اماكن كثيرة اسمها الاسكندرية ..... في العراق منطقة تسمى الاسكندرية ايضا


    و في سوريا منطقة مشهور اسمها الاسكندرونة

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 4:59 pm

    اصل تسمية الفيوم


    كانت تسمى
    Mc rt-pht وتعنى الشجرة السفلي ، وكانت هي والمقاطعة 20 تكونان مقاطعة واحدة قبل أن تستقل كل منهما عن الأخرى .


    وقد سميت الفيوم بإسم ( مير وير ) أى : البحر العظيم يوم كانت المياه تغمر كل منخفض الفيوم


    ثم سميت شيدتsdt sdt أى أرض البحيرة المستخلصة بناءاً على عمليات إستصلاح الأراضي باستخلاصها من مياه البحيرة


    وفى العصر اليونانى الرومانى أطلق عليها اسم ( كريكوديلوبوليس Crocoddilipolis) لوجود التمساح بالمنطقة والذى كان معبوداً بها تحت إسم (الإله سبك)


    وكان يطلق عليها أيضاً إسم (برسوبك) أى دار الإله سوبك


    وتغير الإسم إلى (أرسينوى) تكريماً لأخت زوجة بطليموس الثاني فيلادلفوس


    و اسم الفيوم هو أصل كلمة ديموطيقى P3-ym أى بى يم معناها اليم أو البحيرة التى تحورت إلى فيوم وأضيفت إليها آداة التعريف العربية بعد الفتح العربي إضافة إلى آداة التعريف المصرية p فأصبحت ( الفيوم ) .



    و قيل ان سبب اسمها يرجع الي قصة سيدنا يوسف عليه السلام حيث قام بعملية استصلاح زراعي بالفيوم في خلال الف يوم 1000يوم ... فتسمت (الفــ)(ــيوم) لكن الاول ارجح و منطقي

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:00 pm

    اصل تسمية محافظة البحيرة




    قال الدكتور يوسف زيدان :


    وتعرف هذه المنطقة اليوم ، بمحافظة البحيرة .


    وفى سبب التسمية أقوالٌ


    1 - فالقلقشندى فى صُبْحِ الأعشى يقرر أنها سُميت بالبحيرة لأنها تنتهى عند خليج أبى قير - من خلجان ساحل البحر المتوسط- ولذا تُنسب إليه .. ولو صحَّ ذلك ، لكانت محافظة البحر لا البحيرة !



    2 - ويشير محمود زيتون إلى أن البُحَيْرَةَ فى اللغة ، تصغير بَحْرَة وهى البقعة الفسيحة من الأرض المنخفضة .. ومع أن هذه الأرض منخفضةٌ بالفعل، إلا أن التسمية لاتصح من هذا الوجه، لأن المنطقة شاسعة المساحة، ولامعنى لتصغير الكلمة لكى تنطبق عليها !



    3 - والراجح عندنا ، أن هذا الإقليم - أو المحافظة- سُمَّى بالبحيرة منذ القدم، نظراً لكثرة بحيراته واتصالها فى زمن الفيضان، ففى هذه المنطقة خمسُ بحيرات واسعة . وكانت أرضها قديماً - وأرض دلتا النيل عموماً - منطقة أحراش ومستنقعات ، أخذت تجفُّ شيئاً فشيئاً ، حتى ظهرت الأرض، وتحدَّدَ مجرى فرع النيل ، وبقيت بحيرات إدكو ، والمعدية ، ومريوط ، وأبى قير .. ومن هنا، سميت المنطقة بأسرها البُحَيْرَةُ لكثرة بحيراتها .




    واعتُبرت البحيرة : من نواحى الإسكندرية ! بل عُرفت فى الكتابات العربية باسم بُحَيْرَةِ الإِسْكَنْدَرِيَّةِ وبهذا الاسم أوردها صاحب معجم البلدان فقال ما نصَّه : بحيرة الإسكندرية ؛ هذه ليست بحيرة ماء ، إنما هى كورة معروفة من نواحى الإسكندرية بمصر ، تشتمل على قُرى كثيرة ودخل واسع



    اصل تسمية دمنهور عاصمة البحيرة



    قال على مبارك :


    فى العصر البطلمى كان اسمها "هرموپوليس بارڤا"


    و كما سميت "تيم انهود" فى كتب تاريخيه .


    و اسم مدينة دمنهور اسم مصري قديم جاء من (دما.ن.هور) يعنى مدينة حورس و هو نفس معنى اسم هرموپوليس, و كانت بتشتهر ايام الفراعنة بكترة المعابد الفرعونيه, و بالذات معبد كبير للإله حورس



    كما انها عرفت إلى جانب ذلك بدمنهور الوحش



    و ليس هذه المنطقة الوحيدة بمصر التي تسمى دمنهور ..... فهناك العديد من الأماكن بمصر اسمها دمنهور مثل :


    قريه بين القاهره و اسكندريه معروفه بإسم دمنهور وحشى


    و منها قريه فى نواحى القاهره معروفه بإسم دمنهور شبرى


    و دمنهور الشهيد


    و فيه قريه رابعه اسمها ايضا دمنهور فى محافظة اسيوط بين منفلوط و بنى شقير





    أسامي اماكن البحيرة "إلا البحيرة و دمنهور لأني سبق ان كتبتهم" :


    رشيد :
    يرجع اسم مدينة رشيد إلى الاسم المصري القديم "رخيت" والذي أصبح "رشيت" في العصر القبطي





    مدينة و ترعة المحمودية :
    وسميت ترعة ومدينة المحمودية باسم السلطان محمود الثاني سلطان الآستانة. لأن مصر أيام محمد علي كانت ولاية عثمانية.





    أبو المطامير :
    كانت المدينة موجودة قبل الفتح الإسلامي لمصر وكان الرومان يتخذونها مقراً لتخزين الغلال. سميت المدينة بهذا الاسم نسبةً لأن القمح يخزن قديما فيما يسمى بالمطمورة وجمع مطمرة مطامير، وذلك لان المدينة كانت سلة لغلال البحيرة





    حوش عيسى :
    اطلق عليها اسم حوش عيسى نسبة للشريف /حوش بن عيسى بن حوش بن محمد (أبو الماجد) بن القاسم الذي يرجع نسبه للإمام علي بن ابي طالب





    ايتاي البارود :
    ايتاى البارود ذكرها أملينو وابن مماتى والزبيدى، وذكرها ابن الجيعان قي القرن التاسع الهجرى باسم (أتييه ومنيتها) ،واسمها القبطى (ايتى Eiti) وتحولت إلى (ايتييه) قي حوف رمسيس، ثم البحيرة، وانشى بها معمل للبارود قي العصر العصر العثمانى فسميت بالتركى (ايتييه باروت) ثم برزت قي تاريخ سنة 1228باسم (ايتاى البارود) وصارت مركزا للدلنجات سنة 1884 ثم سمى مركز ايتاى البارود سنة 1896. إيتاي البارود في الماضي كانت عبارة عن أراضي تغمرها الورود والازهــــار التي نبتت فيها كما كان الحال في مناطق آخرى من الدلتا والوادي، وكانت هناك أجزاء قليلة غير مزروعة. كانت منطقة من إيتاي البارود قد أستخدمت في عهد العثمانيين كمخزن كبير للبارود، ولذا سميت "تيه البارود" ثم تحول الاسم إلى إيتاي البارود






    وادي النطرون :
    وادي النطرون هي إحدى مراكز محافظة البحيرة. واسم "وادي النطرون" هو نسبة الي بحيرات ملح النطرون المنتشرة فيه - 8 بحيرات. وكان اسم المنطقة بالقبطية شيهيت (أي "ميزان القلب") وأيضا "هابيب" (أي "الغائر للكثير")، وباليونانية "اسكيتيس" (أي "النساك")، وبالبطلمية سخت همام (أي "وادي الملح").

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:01 pm

    اصل تسمية المنيا



    تطور اسم المنيا من الكلمة الهيروغليفية (منعت) وهو مختصر من الاسم الكامل القديم (منعت خوفو) الذي ورد في نقوش مقابر بني حسن وهو اسم مرضعة الملك خوفو


    ثم تطور هذا الاسم إلي (مونى) في القبطية وتعني المنزل، ومنه جاء الاسم الحالي باللهجة العربية (المنيا)



    و اما عبارة : منية ابن خصيب التي تمنى ولايتها الخصيب بن عبد العزيز، ابن الخليفة العباس وتحققت أمنيته بولايته عليها


    وكنية : منيا الفولي تقال نسبة إلي العالم الإسلامي الشهير بأحمد الفولي تيمنا بإقامته بها



    اسامي اماكن المنيا


    بني مزار :
    ويقال إن أصل اسمها هو "باب المزار"؛ لأنها كانت المدخل لزيارة منطقة البهنسا الشهيرة بكثرة المزارات. تتبع لها جميع قري المركز





    الأشمونين :
    قرية بمركز ملوي بمحافظة المنيا. وتجاور أطلال مدينة خمون الفرعونية (والتي سماها الإغريق: هرموپوليس ماگنا أو: هيرموبوليس ماجنا).
    اسم "الأشمونين" هو تحريف للاسم المصري القديم "خمون" أو مدينة الثُمانية المقدسة. وكانت عاصمة الإقليم الخامس عشر في مصر العليا القديمة. وقد كانت مقراً لعبادة تحوت إله الحكمة الممثل على شكل القرد بابون أو طائر أبو منجل. ولما كان الإغريق يقرنون إلههم هرميس بالإله المصري تحوت، فقد سموا المدينة هرموپوليس ماگنا





    البهنسا :
    تتبع مركز بني مزار
    وأساس تسمية البهنسا يرجع إلي ملكة رومانية حكمتها كان اسمها بهاء النساء





    طحا :
    ذُكر فى المخطوطات القبطية باسم " touhw" طوهو وقد عربت إلى العربية (طحا) و (طحا الأعمدة) وهى تقع بين نهر النيل وبحر يوسف وقامت على أطلال مدينة طوحوا القديمة .
    تقع " طحا الاعمدة " شمال غرب مدينة المنيا على بعد حوالي 15 كم منها ، تتبع إداريا مركز سمالوط بمحافظة المنيا
    كانت مدينة كبيرة منذ عهد الفراعنة اسمها المصري القديم Tyh وفى العصر القبطي تطور الاسم فأصبح Toho ويكتب باللغة القبطية Toho ومنها اشتق الاسم العربى "طحا"
    وذكر العالم الفرنسى اميلينو Amelienow فى جغرافيته ان اسمها الرومى Theodosicoplis ثيؤدوسيوبوليس ذلك لأن كل البلاد المصرية كان لها اسما يونانيا الى جوار الاسم القبطي والجزء من الاسم Polis معناه "مدينة" والجزء الأول مشتق من اسم ثيؤدسيوس .



    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:02 pm

    اصل اسم بور سعيد



    في السابق و منذ ايام الفتح الإسلامي لمصر كانت هذه المنطقة تسمى (الفرما) ..... حتى جائت فترة عهد سعيد باشا الذي اسس في عهده ميناء في هذه المنطقة و سماه على اسمه ... و من تلك الفترة تغير اسم المنطقة من الفرما إلى بور سعيد


    و بور سعيد اصلها : (بور) (سعيد) .... بور : هي لفظة معربة من الكلمة الأنجليزية بورت port أي الميناء _ و سعيد : نسبة لحاكم مصر في سنة 1855م في الفترة التي انشئ فيها هذا المنياء و هو سعيد باشا


    فمعناها : ميناء سعيد .. نسبة إلى الميناء الذي انشاءه خديوي مصر آنذاك سعيد باشا



    و هذا نص يبين بالتفصيل سبب تسمية بور سعيد او تاريخ انشاء ميناء بور سعيد :


    اسم بور سعيد اسم مركب من كلمة PORT ومعناها ميناء وكلمة سعيد اسم حاكم مصر وقت بدايتها التاريخية ويرجع أصل التسمية إلي اللجنة الدولية التي تكون من إنجلترا وفرنسا وروسيا والنمسا وأسبانيا وبيد مونت حيث قررت هذه اللجنة في الاجتماع الذي عقد في عام 1855 اختيار اسم بور سعيد


    التاريخ
    بعد قيام مسيو فرديناند دي لسبس بتشكيل لجنة هندسية دولية لدراسة تقرير المهندسان موجل ولينان بك كبيرا مهندسي الحكومة المصرية قامت اللجنة بزيارة منطقة برزخ السويس وبورسعيد وصدر تقريرهم في ديسمبر 1855 وأكدوا إمكانية شق القناة وأنه لا خوف من منسوب المياه لأن البحرين متساويين في المنسوب وأنه لا خوف من طمى النيل لأن بورسعيد شاطئها رملي.عقب صدور تقرير اللجنة الدولية أصدر الخديوي سعيد فرمان الامتياز الثاني وكان من بنوده (البند الثالث) أن حفر القناة من ميناء السويس إلى البحر المتوسط عند نقطة خليج الفرما. في 25 أبريل عقدت اللجنة اجتماعا واتخذت عدة قرارات من بينها إقامة فنار لإرشاد السفن القادمة لمدخل القناة وموقع الميناء وإنشاء ورش وآلات وجميع المنشآت اللازمة لإعداد تلك الورش للعمل وإنشاء كوبرى من بورسعيد إلى داخل البحر ويكون أيضا رصيف لرسو السفن عليه لتفرغ بضائعها. في 22 نوفمبر 1858 قام المجلس الأعلى لأعمال وأشغال قناة السويس (أثناء الاكتتاب في أسهم الشركة) توقع عقدين لتنفيذ المرحلة الأولى من الأعمال مع مسيو هاردون. 21 أبريل 1859 وصل مسيو دى لسبس لبورسعيد برفقة مسيو موجل بك المدير العام للأشغال ومسيو لاروش وهاردون وغيرهم من رؤساء المشروع والوكلاء ومائة وخمسين من البحارة والسائقين والعمال ومعهم ما يكفهم من الطعام والشراب ووصلوا لبورسعيد عن طرق الجميل وكان بها قرية الجميل وبها صيادى الأسماك وتقع على بعد 9 كم من بورسعيد واقتنع مسيو دى لسبس أن هذا المكان صالح لإنشاء بورسعيد. استمرت أعمال بناء بورسعيد وقامت الشركة بتشجيع العمال المصريين على العمل وأقامت لهم العشش بمنطقة العرب وقامت بتعيين إماما للمسلمين بمسجد القرية. قامت الشركة بالتركيز على جعل بورسعيد صالحة لرسو السفن فقامت بإنشاء الورش الميكانيكية مثل (نجارة وحدادة وخراطة وسبك معادن وشدت مصنعا للطوب وحوضا للميناء وحفرت قناة داخلية صناعية تصل ما بين منشئات الميناء وبحيرة المنزلة لنقل مياه الشرب ومواد التموين بواسطة القوارب.

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:03 pm

    اصل اسم دمياط


    كانت دمياط فى العصور الإغريقية والرومانية معروفة بإسم تامياتس كما كانت تعرف عند قدماء القبط قبل الفتح العربى بإسم تاميات و تامياتىوقد إختلف العلماء عن أصل هذا الإسم يرى العالم داريسى إن الإسم دمات-ن-بتاح-تنن أى مدينة الإله بتاح تنن هو الإسم الصرى القديم لدمياط


    ويظن العالم نرتيه أن البلدة التى ورد إسمها فى عهد الأسرة الحادية عشرة وهى دماطى أو قد تكون مدينة مصرية واقعة على الساحل الفلسطينى وسميت بإسم تامييت الواقعة عند مصب النيل أو هى دمياط الحالية نفسها وإن لفظ دمييت أو ديمي تعنى مدينة ...... إلخ


    وقالوا أن هذا اللفظ السريانى وهو دمط بمعنى القدرة والمقصود به القدرة على الجمع بين الماء العذب والماء المالح عند دمياط

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:04 pm

    اصل تسمية الشرقية و الزقازيق


    كانت محافظة الشرقية قديما هي المقاطعة رقم 12 من مقاطعات الوجه البحرى وعاصمتها القديمة (بوباستيس) والتي أصبحت في فترة من التاريخ عاصمة لمصر كلها.



    وقد تكون إقليم الشرقية باسمه الحالى (الشرقية) و لأول مرة في عهد الدولة الفاطمية وكان قبل ذلك مقسما إلى عدة " كور" صغيرة كل كورة قائمة بذاتها ثم تم ضمها معا وسميت بالشرقية لوقوعها في الجهه الشرقية من الوجه البحرى


    وفى عام 1315هـ أطلق عليها اسم الأعمال الشرقية



    وفى سنة 1527 أطلق عليها اسم ولاية الشرقية



    ولما تولى محمد على حكم مصر سنة 1805م كان القطر المصري يتكون من 13 ولاية تنقسم إلى 7 ولايات في الوجه البحرى، 13 ولاية في الوجه القبلى ...وكانت الشرقية إحدى ولايات الوجه البحرى وأقدمها.





    الزقازيق


    وترجع أصل تسمية مدينة الزقازيق نسبة إلي أسرة السيد أحمد الزقزوقى الكبير وهم الذين أنشؤوا كفر الزقازيق قبل مجيء محمد علي إلى مصر ثم إلى نزلة الزقازيق التي أنشأها إبراهيم الزقزوقى الكبير بجوار القناطر وهو من ذرية أحمد الزقزوقى الكبير. وقد ورد اسم كفر الزقازيق بخريطة الوجه البحري التي رسمها علماء الحملة الفرنسية في سنة 1800 م وورد محرفا باسم كفر زجزي


    سبب اخر وهو الاصل الحقيقى لما صدرأمرمحمدعلي باشا بعمل قناطر في محل سد بحر مويس المعد لري أراضي مديرية الشرقية ليسهل بها الري وتصريف المياه حضرالعمال والمستخدمون وأقاموا عشش من الطين والأخصـاص لإقامتهم علي جانبي بحـر مويس وتبعهم في ذلك باعة المأكولات ونحوها وتكاثرت الناس وكان منهم من يهتم بهواية الصيد فوجد ببحر مويس نوع من الاسماك يسمى الزقزوق نظرا لإصدارة صوت الزقزقة فسميت بذلك نظرا لوجود هذا النوع النادر من الاسماك بها دون غيرها من المدن التي يجرى بها بحر مويس


    اسباب اسامي مناطق الشرقية



    "قد اوردت سابقا سبب تسمية الشرقية و الزقازيق فلذلك لم اذكرهم الآن"




    بلبيس :
    مدينة بلبيس من المدن القديمه وكان اسمها القبطيbecok واسمها المصري”bilbio” وكانت واقعة بين عين الشمس وبين بسطة في حدود الصحراء الشرقيه
    هي " قصبه الحوف" أي (قاعدة إقليم الشرقيه)
    وقد كانت مدخل العرب إلي مصرعند الفتح الإسلامي فقد فتحت ذراعيها لاستقبال جنوده حتى يخلصوا مصر من ظلم الرومان
    سميت على اسم الملكة بيسه التي كانت تحكم مصر في الفترة التي استقبلت فيها المدينة عمرو بن العاص في أول زيارة له مصر قبل دخولة الفسطاط مرة أخرى عام 1168
    وفي عام 1871م سميت مركز بلبيس وهي من اشهربلاد الشرقية على مر العصور وكانت تسمى "بيس" ثم أضيف إليها "بل" فأصبحت (بل بيس) ومعناها القصر الجميل هو هو نفسه معنى اسم الملكة بيسه





    مشتول السوق :
    كانت وحدة محلية تابعة لمركز بلبيس ثم تم فصلها عن مركز بلبيس في السبعينيات 1979وتم تحويلها إلى مدينة ومركز مشتول السوق ولها قرى تابعة لها إداريا وتشتهر بزراعة الغلال التقليدية وأشتهرت بزراعة الكتان مدة طويلة وهي ملاصقة لحدود محافظة القليوبة وتبعد عن القاهرة ب 35 كيلومتر تقريبا
    وتعتبر مدينة مشتول من المدن القديمة بمصر حيث أن عمرها أكثر من ألف سنة وكان اسمها قديما مشتول الطواحين.
    ولقد ذكرت مدينة مشتول السوق في كثير من الكتب والمعاجم القديمة فلقد ذكرها كل من ياقوت الحموي في معجم البلدان وقال أنها مدينة حسنة العمارة تبعد 18 ميلا عن عين شمس وبها طواحين تجهز الغلال وترسل للقاهرة





    فاقوس :
    لقد تم تسميه مدينه فاقوس بهذا الاسم منذ فجر التاريخ فيرجع زلك لزمن الملك احمس الزى مر بكل مدن مصر اثناء زهابه لحرب الهوكسوس كى يجمع الاسلحه وكانت مدسنه فاقوس هى المدينه الوحيده التى صنعة 2000 قوس فاطلق عليها الفاقوص تعدل الاسم فيما بعد الى فاقوس
    و هناك راي ارجح من هذا :
    ورد اسم بلدة أوسيم في التاريخ عاصمة للإقليم رقم 20 في التقسيم الفرعوني لأقاليم مصر وأطلق على المنطقة التي تشغلها مدينة فاقوس حاليا الإقليم رقم 20 ومنطقة محافظة الشرقية الحالية كما أن كلمة أوسيم كانت قد وردت في التوراة بالإسم جو شم وهي نفس المنطقة التي استوطنها العبرانيين ودارت فوقها قصة سيدنا يوسف عليه السلام وفي الكتابات اليونانية ورد اسم أوسيم بصورة مختصرة وأضيف إليها أداة التعريف (ف) فأصبحت فاقوساً وفاقوساً هذه كانت عاصمة لنفس المنطقة في العصر اليوناني والروماني وبعد الفتح العربي أخذت اسمها الحالي فاقوس ويرى بعض الباحثين أن العبرانيون أطلقوا عليها فاجوس أو باغوزين وهي مؤلفة من مقطعين الباء والفاء ومعناها أرض والثاني جوشن ومعناها النماء أي المعنى كله أرض النماء ويرى الباحث جيرار في مقاله بمجلة صديق الكاهن أن فاقوس كانت تسمى في عهد الفراعنة بإسم جسيم ثم أطلق على المنطقة كلها اسم جاسان في العصر اليوناني فاقوساً ثم العصر الروماني القبطي سميت أربيا أو تي أربيا ويرى بعض الباحثين أن اللغة القبطية قد فسرت اسم فاقوس تفسيراً منطقياً حيث قالوا أن كلمة جاسان أضيف إليها (فا) وهي أداة للتعريف في اللغة القبطية فأصبحت فاجاسان أي التي لجاسان ثم حرفت إلى فاقوس وأطرف ما قيل عن تسمية فاقوس رأي الأستاذ الدكتور مصطفى القاضي أن أرض فاقوس دار عليها معركة شديدة تكسر فيها ألف قوس وهو من أدوات الحرث آن ذاك فأطلق كلمة الفاقوس عليها





    الحسينية :
    مركز ومدينة الحسينية بمحافظة الشرقية بمصر. سميت الحسينية بذلك الاسم نسبة إلى السلطان حسين الثاني. وكان يطلق عليها قبل (تل فرعون) ثم (تل نفيس) وحتى الآن لا زال هناك منطقة بالمركز تحمل اسم تل فرعون وهي منطقة أثرية





    ديرب النجم :
    نشأتها : تسمى هذه المنطقة بديرب نجم نسبة إلى نجم الدين الأيوبى الذي عسكر بجنوده في هذه المنطقة أيام الحرب الصليبية وقدم أهل المنطقة كل العون والمدد للقائد وجنوده ويسمى هذا المكان في هذا الوقت "ديار بني نجم" ثم حرفت إلى "ديرب نجم".





    سبب تسمية كفر صقر و سبب تسمية الابراهيمية :
    اسس مركز كفر صقر على اسم الشيخ صقر أبو ستة شيخ قبيلة الترابين الذي كرمه محمد علي باشا وأولاده باقطاعه اراض شاسعة في هذا الزمام لتحفيزه على المكوث في مصر ليظل مواليا للباشا . وقد اورد هذا كل من ايمن زغروت في معجم قبائل مصر في ترجمته لال أبو ستة ، ومحمد سليمان الطيب في موسوعة القبائل العربية الجزء الأول
    من الجدير بالذكر أن العاصمة الإدارية للمركز كانت مدينة الإبراهيمية حيث ان الابراهيمية هي مجموعة من الاقطاعات اقطعها ابراهيم باشا لاسر من الجنود الارمن والارنؤط والشركس ففلحوا هذه الاراضي وتعربوا، ونظراً لبعد الإبراهيمية عن خط السكك الحديدية الواصل بين الزقازيق والمنصورة، فقد تم نقل العاصمة الإدارية للمركز إلى قرية كفر صقر، ثم تم فصل المركزين





    أبو حماد :
    سميت مدينة أبى حماد نسبة إلى الشيخ أحمد أبو حماد النازح إليها في غضون الفتح الإسلامي لمصر واستقر بجوار أحد الآبار مقيما مصلي وبعد وفاته أقام أتباعه ضريحا له بهذا المكان ثم تحولت لمسجد كبير باسمه حتى الآن وهو من معالم أبو حماد ويوجدبابو حماد البلد بجوار منزل





    ههيا :
    ههيا من القرى القديمة وقد ذكر جوتيه في قاموسـه قرية باسـم "Hehou"وقال أنه اسم ناحية بالوجه البحري وغالبا هو الاسم المصري القديم لبلدة ههيا لقرب الشبه بينهما وقد وردت في تحفة الإرشاد باسم ههيه ويعتقد أيضا بأنها سميت بهذا الاسم نسبة إلى عمرو بن العاص عندما فتح مصر و عندما مر بها قال هاهي جنة الله الخضراء وحرفت الكلمه من هاهي إلى ههيا





    اولاد صقر :
    مركز ومدينة أولاد صقر بمحافظة الشرقية بمصر. وهي من المدن حديثة النشأة في محافظة الشرقية ذات طابع ريفي حيث يمتهن الغالبية من سكانها الزراعة.
    هناك أكثر من رواية ومنها انها كانت ماوي للصقور في القدم ومنها ايضاان هناك شخص يدعي صقر اتي الي مصر مع الفتح الإسلامي وعاش في منطقة سميت كفر صقر وعاش بعد ذلك ابنائه في أولاد صقر لذلك سميت بهذا الاسم وهناك رويات اخري كما انها المدينه الوحيده علي مستوي الجمهوريه التي لم يخرج منها عضو في مجلس الشعب منذ 20 عاما





    منيا القمح :
    مركز ومدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية بمصر
    وهي من القري القديمة، اسمها الاصلي مني القمح. وقد كان بها صوامع لتخزين القمح وفي سنة 1813 أصبح اسمها منيا القمح. و قد كانت من توابع العزيزية، ثم نقل ديوان قسم العزيزية إلى منيا القمح سنة 1854م وسمي بقسم منيا القمح، وفي عام 1871سمي بمركز منيا القمح


    عدل سابقا من قبل Admin في الأحد أغسطس 29, 2010 11:07 am عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:05 pm

    اصل تسمية كفر الشيخ


    محافظة كفر الشيخ


    بها الكثيييير جدا من المعالم السياحية و اشهرها معالمها الدينية


    حتى ان معنى اسمها يدل على انها كلها معالم دينية


    سميت كفرالشيخ بهذا الاسم نسبة إلى الشيخ طلحة ابى سعيد التلمسانى الجزائري الاصل الذي قدم إليها سنة 600 هجرية ودفن بها بالضريح المقام بمدينة كفر الشيخ حتى اليوم


    و معنى كفر في اللغة العربية اي ارض ...


    و كانت في السابق تسمى كفر او ارض الشيخ طلحة و قبل ذلك كانت تسمى دميلقون



    فكفر الشيخ معناها (أرض الشيخ) أي : كفر(أرض او بلد) الشيخ (طلحة) .... كفر الشيخ طلحة





    اصول أسامي أماكن كفر الشيخ


    اعتذر اخواني اني نسيت ان اورد اصول اسامي مناطق كفر الشيخ عقبها ... و قد سبق لي ان اوردت كفر الشيخ و ها انا اورد اماكنها الآن :




    دسوق :
    لفظ دسوق لفظ عربي، أصلها من مادة دَسَقْ، وهو امتلاء الحوض بالماء حتى يفيض، فيطلق على الأحواض الصغيرة دُسُق ودُسوق، ويقول العرب "ملأت الحوض حتي دسق"؛ أي امتلأ حتي ساح ماؤه، و"الديسق" هو الحوض الملآن، ويطلق أيضاً على وعاء من أوعية العرب والخوان من الفضة ...الخ، و"أدسقه" أي ملأه
    وسميت المدينة بهذا الاسم عند الفتح الإسلامي نظراً لإنخفاض الأرض فيها بالقرب من ساحل النيل، فكان يأتي الفيضان فيغرقها، وبعد الجفاف تظل هناك ثغرات مليئة بالمياه في شكل أحواض صغيرة، وذلك يطلق عليه لفظ دسق، ومن هنا أتت تسمية دسوق





    فوه :
    أما عن اسم فوه الحالي فيذكر اميلينو في جغرافيته ناحية باسم poei وردت في بردية روميه نصهل " تصنع خيرا ان تحضر تجدنا في بوي لانه يجب علينا الذهاب للسفر بحرا نحوا اللك ان " وهذه البرديه ترجع لسنه 123 ق.م وقد قرر الاستاذ محمد رمزي ان بوي المذكورة في هذه البردية هي الاسم القديم لمدينه فوه وقد فلبت الباء فاء كما قلبت في فاو والفيوم وادفو من المدن المصرية القديمة
    ويذكر ياقوت الحموي فوه قائلا : فوه بالضم ثم التشديد بلفظ الفوه العروقه التي تصبغ بها الثياب الحمر ! بليدة على شاطئ النيل من نواحى مصر قرب رشيد بينها وبين البحر نحو خمسه فراسخ أو ستة وهي ذات اسواق ونخل كتير وقد وردت فوه في نزهه المستاق مدينه حسنة على فرع النيل الغربي كثيرة الفواكه والخصب وبها تجارات وكذا وردت في قوانين الدواوين لابن مماتي.





    منطقة البلطيم في مركز البرلس :
    بلطيم من الأماكن القديمة التاريخية التي ذكرها حوتين في قتموسه فقال أن اسمها القديم تون أتون (Toun Atoun)
    ووردت في رحلة ابن بطوطة باسم "ملطين"، وبها قبر الشيخ مرزوق صاحب المكشفات وهي علي ساحل البحيرة المتجمعة من مياه النيل وماء البحر.
    وكانت تعرف في القديم ببحيرة تنيس (أي بحيرة البرلس) ووردت بلطيم في قوانين ابن مماتي باسم "بلطيم النستراوية"





    بيلا :
    سميت بهذا الاسم نسبة إلى سيدي العارف بالله البيلي أبو غنام وكانت تسمى بيولا ثم عدل إلى بيلا





    سيدي سالم :
    قد سمي مركز سيدي سالم بهذا الاسم نسبة إلي العارف بالله / سيدي سالم أبو جبارة المسلمس الحسيني، وهو من أولياء الله الصالحين جاء من العراق ليعيش في هذا المكان، وضريحه علي بعد ثلاثة كيلو مترات من الجانب الشرقي للمدينة. كانت تسمى قديمًا بحوض الزعفران نسبة لكثرة زهرة الزعفران فيها.





    الحامول :
    سميت الحامول بهذا الاسم نسبة إلى نبات الحامول الموجود في بحيرة البرلس





    مطوبس :
    في البداية كانت تعرف بمطوبس الرمان وكان لاسم مطوبس الرمان مغزي ومعني حيث أن هذه التسمية تعرف بانها الجبهة الحربية ثم حذفت كلمة الرمان وأصبحت كلمة مطوبس هي الاسم الحالى



    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:05 pm

    اصل تسمية الوادي الجديد



    و يرجع اصل تسميتها إلى إعلان الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر عام 1958م عن البدء في إنشاء واد مواز لوادي النيل يخترق الصحراء الغربية لتعميرها وزراعتها علي مياه العيون والآبار، وكانت تسمي قبل ذلك محافظة الصحراء الجنوبية.


    و في العام 3 أكتوبر 1959 وصلت أول قافلة لتعمير والاستصلاح بالوادي الجديد وتم اعتبار ذلك اليوم عيدا قوميا تحتفل به المحافظة كل عام. وفي العام 1961 أنشئت محافظة الوادي الجديد ضمن التقسيم الإداري لمحافظة الجمهورية وكانت تتكون من مركزيين إداريين هما مركز الخارجة ومركز الداخلة، وفي 1992 تحولت الفرافرة إلى مركز إداري ليصبح للمحافظة ثلاث مراكز إدارية اما الآن فقد تحول مركز باريس ومركز بلاط إلى مركزين إداري أيضا وبالتالي أصبح للمحافظة خمسة مراكز إدارية. وتعتبر محافظة الوادي الجديد من أهم عوامل مستقبل مصر السكني



    و تحتوى الوادي الجديد على واحات الداخلة و الخارجة (كما تسمى حاليا) :
    عرفت واحات مصر منذ أقدم العصور فواحة الخارجة سميت ب"الواحة العظمي" حيث كانت تشغل منخفضا كبير في الصحراء وعاصمتها هيبس والتي اشتق اسمها من كلمة هبت ومعناها المحراث.
    وكانت الواحات الداخلة تسمي كنمت وعاصمتها (دس- دس) أي (اقطع- اقطع) بمعني قطع الأرض وشقها لزراعتها وعرفت الفرافرة باسم (تا- احت) أي أرض البقر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:06 pm

    اصل تسمية حلوان


    ووضعت عدة نظريـــات لتفســير أصل تسـمية المنطقة بالإســـم "حلوان" أهمها الجملة التي وجــدت على نص بردية قديمة على حجر جرانيت يرجع لســـنة 700 قبل الميــلاد و ترجمة هذه الجمـلة أن الحد بين المملكتين يقع على الخط بين "ممفيس" في الغرب و "عين ــ آن" في شرق النيل والمصطلح "حر" في اللغة الهيروغليفية بمعنى "فوق" فيصبح الإسم "حر عين ــ آن" وتحور فيما بعد إلى "حلوان" ـ أي التي فوق العيون


    و هذه قائمة بأسباب اسامي بعض مناطق حلوان :


    عين حلوان :
    سميت بذلك لإشتهارها بعيونها المعدنية والكبريتية
    فقد انفجرت عين ماء معدني طبيعية من باطن الأرض في المنطقة المسماه حالياً "عين حلوان"





    المعادي :
    سميت بالمعادى لوجود "معدية" لعبور النيل

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 95
    تاريخ التسجيل: 21/08/2010

    رد: أسباب أسامي اماكن مصر

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 28, 2010 5:07 pm

    اسم المنوفية على مر العصور و اصل تسميتها




    نظرة عامة على اصل تسمية المنوفية و معناها :
    أطلق اسم المنوفية نسبة إلى مدينة منوف وهى مدينة فرعونية قديمة اسمها " بير نوب " أي بيت الذهب حيث كان يوجد بها مناجم للذهب ثم أصبح اسمها القبطى " بانوفيس " وبعد الفتح الإسلامي لمصر قلبت الباء ميم قي اللغة العربية فأصبحت " مانوفيس "وعلى مدار الأجيال المتعاقبة أصبحت تنطق بالعامية " منوف " اختصار لاسم " مانوفيس " وظلت منوف عاصمة لإقليم المنوفية منذ الفتح الإسلامي حتى 1826م ثم نقل محمد على عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة " شبين الكوم " لتوسط موقعها بين أنحاء المديرية







    و اما عن اسم المنوفية على مر العصور :


    في عصر الدولة المصرية القديمة
    كانت تسمى " نيت شمع " أى نيت الجنوبية وعاصمتها "برزقع "ومكانها الآن زاوية رزين بمركز منوف وكانت هي المقاطعة الرابعة قي الإقليم المصري القديم.





    قي العصر البيزنطي
    كانت المنوفية عبارة عن إقليمين إداريين :
    "كونيو" وكانت تقع بين فرع دمياط وبحر شبين الكوم.
    " طوا" وكانت تقع غرب فرع رشيد.





    قي عصر الدولة الفاطمية
    كانت تنقسم إلى أربع مراكز (أربع كور حسب الذي كان سائدا وقتها) وهى:
    " طوا" وتشمل الاراضى الواقعة بين فرع رشيد وترعة الباجورية.
    " منوف العليا " وهى المعروفة الآن باسم " قلتي الكبرى "
    " منوف السفلى " وهى تقع بين بحر شبين والباجورية وهى تعرف الآن باسم " [[منوف]





    في العصر المملوكي
    في أوائل القرن الرابع عشر الميلادي قام الملك الناصر محمد بن قلاوون عام 1310 م بضم منوف العليا إلى منوف السفلى قي وحدة إدارية واحدة اسماها " المنوفية " وأصبح إقليم المنوفية يضم:
    المنوفية (منوف العليا، منوف السفلى)
    جزيرة قويسنا
    واستمرت هكذا حتى أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وكانت مساحة مديرية المنوفية قي ذلك الوقت حوالي 203 ألف فدان ومجموع بلدانها 137 بلدة.





    في العصر الحديث
    قي عام 1826 م نقل محمد على باشا عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة شبين الكوم لتوسط موقعها بين أنحاء المديرية. ثم قسمت المديرية إلى خمس مراكز هى: (شبين الكوم – منوف – أشمون – قويسنا – تلا) وبلغت مساحتها حوالي 380 ألف كم2 وعدد بلدانها 312 بلدة وذلك بسبب ضم أجزاء لها من مديريات مجاورة خاصة من مديرية الغربية.
    ألغيت مديرية المنوفية وضمت إلى مديرية الغربية تحت مسمى جديد هو " روضة البحرين " مرتين: الأولى طوال حكم سعيد باشا من عام 1855 حتى 1863 م والثانية قي عهد الخديوي توفيق لمدة سنة واحدة 1886 م ثم استقلت مرة ثانية قي عام 1887 م عن محافظة الغربية.


    اصول اسامي مناطق المنوفية :


    منوف :
    وردت في قوانين ابن مماتي وفى تحفة الإرشاد(منوف العليا) و(برنوب) أي بيت الذهب وهي مدينة الاعمال بالمنوفية
    وفى تاريخ سنة 1228 هـ وردت باسم منوف العلا، وقد عرفت بالعليا في العهد العربي لموقعها بقرب رأس الدلتا وفى مكان أعلى مما تقع فيه منوف السفلى(محلة منوف) ومنذ سنة 1259 هـ وهي تعرف باسمها الحالي منوف.
    و منوف كانت عاصمة محافظة المنوفية قديما و لذلك سميت محافظة المنوفية على اسمها لانها عاصمتها الاولى
    وكانت منوف عاصمة المنوفية من العهد العربي حتى سنة 1826 هـ عندما أصدر محمد علي باشا والى مصر قرارا بنقل ديوان المديرية من منوف إلى شبين الكوم لتوسطها بين بلاد المديرية على ان تكون منوف عاصمة لقسم منوف حتى سنة 1871سمى مركز منوف





    شبين الكوم :
    كان اسمها القبطي "أتبربيش" ثم حرفت إلى "سبنتي" ومعناها "فرع النيل" مشيراً إلى بحر شبين، ثم أضيفت إليها "الكوم" وتعنى باليونانية "القرية"، فأصبحت "شبين الكوم" أي تعني في مجملها "قرية فرع النيل" الذي هو ترعة بحر شبين، وسماها هيرودت "أثريشيس"، وسميت في العصر الروماني "أفرود نيوبوليس" وتعني "مدينة الزهراء". وعرفت في العصر المملوكي باسم "شبين السري"، ثم رجعت لاسمها القديم "شبين الكوم" في العصر العثماني. أما المتداول بين الأهالي والعامة حول تسمية المدينة كما يقال إلى شيء بأنه (ظهر فوق الكوم) وكان الناس يبحثون عنه، ويقال أيضاً أن اسمها أتى من التعبير العامي (شي بين الكوم) وهذا غير موثّق.





    بركة السبع:
    هناك عدة روايات غير مؤكدة حول اسم المنطقة
    فهناك رواية تقول :
    أن بركةالسبع سميت بهذا الاسم انه ايام الفتح الإسلامي على يد عمرو بن العاص بعث بسبعة كتائب في طريقها لفتح الدلتا والإسكندرية، فأخذت هذةالكتائب قسطا من الراحة مكان بركة السبع الحالية فسميت "بركة الكتائب السبع" (اى مكان راحة الكتائب). واختصارا سميت بركة (بفتح الباء والراءوالكاف) السبع.
    و في رواية أخرى كان هناك بركة وحولها سبع،وكانت الناس تحذر بعضها البعض في الذهاب أو المرور من على "بركة السبع"(خلي بالك من بركة السبع احسن السبع يأكلك)، حتى اطلق عليها اسم بركة السبع
    وفي رواية ثالثة، قديما قيل سبب هذه التسمية هو أنه كان يوجد رجلوعنده سبع بنات، واراد ان يسكن في هذا المكان فقيل له "ان بناتك لنلايتزوجون". وأكرمه الله وتزوجت بناته جميعا، وجلسوا معه في نفس المكان وحفتهالبركة فأطلق الاسم لهذا المكان وهو (بركة السبع) بفتح الباء
    وفي رواية اخري،قديما قيل سبب هذه التسمية هو أنه كان يوجد سبعراهبات، تسكن في هذا المكان. وأكرمن الله، وحلته البركة فأطلق الاسم لهذا المكان وهو (بركة السبع) بفتح الباء





    أشمون :
    مدينة قديمة منذ العصور الفرعونية
    واسمها الفرعوني مكون من (أش) بمعنى أرض _ و (آمون) اسم الإله الخفي الأعظم عند المصريين القدماء ...
    وعليه تكون : أرض الله أرض القمر ...و يوجد بمدخل بلدة أشمون الآن يافتة بخط كبير "أرض القمر"





    الباجور :
    سميت الباجور بهذا الاسم نسبة إلى التسمية التاريخية (بيجور) وقد ذُكرت في كتاب القاموس لابن مماتي ، وفى كتاب تحفه الإرشاد بأنها من كفور قرية "سبك الضحاك" وكذا في كتاب تاريخ العروس ذكرت باسم بيجور. وفى عام 1228 هجريا وردت كما يعرفهاالأهالي باسم الباجور





    الشهداء :
    هي مركز و مدينة بمحافظة المنوفية سميت بذلك لأنه أثناء دخول الفتح الإسلامي الي مصر أستشهد بها الكثير من مسلمي الصحابة و التابعين أثناء الفتح الأسلامي لمصر





    طوخ دلكا التابعة لمركز تلا :
    تقع طوخ دلكا على طريق تلا الشهداء بين قريتى كفر عسكر وقرية ميت أبو الكوم
    قيل أن أصل اسمها هو بلكة او دلكا نسبة لملك رومانى وعند دخول الفتح الإسلامى وكان هناك جيش بإمارة السيد شبل الأسود محمد بن الفضل بن العباس (المشهور مقامه حاليا في مركز الشهداء بسيدى شبل) وتحته سيدى خالد وصل سيدى خالد لفتح البلدة وكانت تحت الحكم الرومانى وقتل بلكة ملكها واستشهد سيدى خالد وله مقام هناك باسمه ومسجده الكبير والأقدم في القرية. وقيل أن بلكة الملك دفن أمام باب المسجد.


    اي ان معنى الأسم : طوخ (منطقة غلال او أرض) دلكا (اسم ملك الرومان)





    مدينة سرس الليان :
    تقع مدينة سرس الليان بين مركزى منوف والباجور
    ورد بكشف الأبرشيات مع منوف العليا قرية تسمى سور من المرجح أن تكون هي الاسم العربي لمدينة سرس الليان لقربها منها من جهة ولقربها لمدينة منوف من جهة أخرى. أما في كتاب الأسعد بن مماتي قوانين الدواوين, فأطلق عليها سرس القثاء لشهرتها بزراعة القثاء. ووردت باسم سرس الليانة في دليل 1224هـ لمرور ترعة قديمة بها تسمى ترعة الليانة أي التي تروي الأرض حتى تلين. تحولت سرس الليان إلى مدينة بموجب القرار الجمهوري رقم 295 في 31/3/1975

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 18, 2014 2:28 am