منتديات خير اجناد الارض

لا إله إلا الله محمد رسول الله


    الإعجاز و الحكمة من تحريم النبي صل الله عليه و سلم للغناء

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 95
    تاريخ التسجيل : 21/08/2010

    الإعجاز و الحكمة من تحريم النبي صل الله عليه و سلم للغناء

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 12:23 am

    الغناء ... وعلاقته بمرض الأعصاب



    يقول الدكتور "لوتر" :إن مفعول الغناء والموسيقى في تخدير الأعصاب أقوى من مفعول المخدرات.
    الدكتور "ولف آدلر" الاستاذ بجامعة كولومبيا يقول:
    "إن أحلى وأجمل الأنغام والألحان الموسيقية تعكس آثاراً سيئة على أعصاب الانسان, وعلى ضغط دمه, وإذا كان ذلك في الصيف كان الاثر التخريبي أكثر.
    "إن الموسيقى تتعب وتجهد أعصاب الانسان على أثر تكهربها بها, وعلاوة على ذلك فإن الارتعاش الصوتي في الموسيقى يولد في جسم الانسان عرقاً كثيراً – خارجاً عن المتعارف – ومن الممكن ان يكون هذا العرق الخارج من الحد مبدءاً لأمراض اخرى.
    الى غيرها من الإعترافات والتصريحات التي أدلى بها الأخصائيون والأطباء, بشأن الغناء وتأثيره على الأعصاب, وإتعابه للنفس والروح, وغير ذلك .
    وإذا استمر الانسان في هذه التجربة المقيتة, وواصل استماعه الى الموسيقى والغناء, هل تعرف اين يؤول أمره ومصيره؟
    ...الى مستشفى الامراض العقلية.
    وابتلاع الاقراص المخدرة للأعصاب.
    وتحطيم الجسم.
    أما البرفسور "هنري اوكدن" الاستاذ بجامعة "لويزيانا" والمتخصص في علم النفس, والذي قضى 25 سنة في دراسته, كتب مقالاً في مجلة "نيوزويك" قال فيه :"إن "آدنولد" الدكتور في مستشفى نيويورك قام بواسطة الأجهزة الالكترونية – الخاصة بتعيين أمواج المخ والدماغ – بإجراء بعض التجارب على الالوف من المرضى الذين يشكون من الأتعاب الروحية والعصبية والصداع, وبعد ذلك ثبت لديه أن من أهم عوامل ضعف الأعصاب والأتعاب النفسية الروحية والصداع هو :الاستماع الى الموسيقى والغناء ,وخصوصاً اذا كان الاستماع بتوجه وإمعان.
    ويشهد على ذلك ( د.كوالد واني) الذي كان من بين أبحاثه العلمية هذه التجربة : وضع جهاز الضغط على عضده وفتح الراديو على الأغاني , وصار يستمع إليها فلاحظ أن ضغطه أخذ في الارتفاع , وكلما استمع أكثر كلما ارتفع ضغطه أكثر و كلما ازدادت نبضات قلبه أكثر و أكثر حتى وصل إلى مرحلة الخطر . عند ذلك بادر إلى الراديو فأطفأه . تخدير الأعصاب : الغناء يسبب ضعف الأعصاب واضطرابات في الفكر , وأمراضاً في النفس ؛ وقد أثبت الطب ذلك , ومن الأطباء الذين صرَّحوا بخطورته على الأعصاب : ( د. لوتر ) الذي اعتبر أن الغناء أشدُّ خطراً من المخدرات , و( د. ولف آدلر ) الذي حرَّم على نفسه الموسيقى بعد أن عاين أضرارها ؛ فنشر رسالة مفصَّلة تحكي عن أضرار الموسيقى لأجل نجاة المجتمع ، و الحد من ضعف الأعصاب كالجزيرة العربية ، و بعض نقاط إيران . الصداع : من الأطباء الذين شهدوا بذلك : ( د . إدنولد ) الذي تبين له الأثر السيِّئ الذي يخلفه الغناء على الأعصاب من تعب نفسي ، وضعف عصبي ، و صداع ، ويتفاقم ذلك التعب والصداع كلما ازداد التركيز في الاستماع .
    الهيجان وسرعة خفقان القلب : لقد أثبت الطب أن الهيجان هو أم الأمراض ؛ أي هو منشأ لكثير من الأمراض التي منها : تسوس الأسنان . إن هذه الأعراض ستؤثر على مستمع الغناء , وستفقده السيطرة على نفسه , وتحوله إلى شخص جامح متهور فاقد للمشاعر . وشاهدنا على ذلك ما حدث سابقاً في باريس في ساحة لانسنيون عندما استمع إلى الغناء المتعدد حوالي 150 شاباً ؛ فتوحشت أنفسهم , وثارت غرائزهم , فراحوا يعيثون فساداً في شتى المحلات ؛ فكسروا الزجاج , وسرقوا وخربوا , حتى الدماء سفكوا ...
    السكتة القلبية : المدمن على الغناء يتعرض كثيراً لاضطرابات فكرية , وارتفاعات ضغطية , ويستمر ضغطه في الارتفاع حتى ينفجر ذلك الشريان في الدماغ فيصاب ذلك المطرب , أو ذلك السامع إلى سكتة قلبية مفاجئة فإذا به جثة هامدة على الأرض .. فيالسوء عاقبته آنذاك . ومن بين ضحايا الغناء : ( ماليبران ) المغني المشهور ذو العقد السابع الذي أغمي عليه أثناء ممارسته الغناء و هو على المسرح ، ثم.. فقد حياته بعد ثوانٍ من سقوطه ... وكذلك حدث للمغني الأمريكي ( ناردوارن ) .
    اضطراب نبضات قلب الجنين عندما تستمع أمُّه إلى الغناء ، وهذا يؤثر سلباً على صحته بعد ستة أشهر من الحمل , وربما يسبب له الوفاة قبل خروجه إلى عالم الدنيا

    Admin
    Admin

    المساهمات : 95
    تاريخ التسجيل : 21/08/2010

    رد: الإعجاز و الحكمة من تحريم النبي صل الله عليه و سلم للغناء

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 1:37 am






    [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]





    [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 22, 2017 12:35 pm